تخصصاتنا

يقدم كل من قسم علم الأمراض وبنك الدم والمختبرات الطبية كل ما يلزم الأطباء في مستشفى الملك حمد الجامعي للتوصل إلى التشخيص الدقيق والمعتمد للأمراض والحالات المطلوبة وضمان تقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية. و يتم تعميم النتائج المخبرية على الأقسام المختصة في المستشفى من خلال النظام الألكتروني الخاص بالمستشفى، للتتعاون مع غيرها من الإختصاصات لتوفير العلاج  والرعاية لجميع مرضى المستشفى .

باشر هذا القسم مهامه منذ أغسطس عام 2011م وقد ساعد منذ ذلك الحين على توفير نتائج تشخيصية عالية الدقة لمختلف الأمراض والإضطرابات الصحية الواردة إلى المستشفى. ويلتزم القسم بمستوى عالٍ من التنظيم والإحترافية وفق معايير الجودة العالمية الخاصة بالمختبرات ومن خلال تطبيق برامج ضمان الجودة العالمية العلاج التي تساعد كل من الأطباء والمرضى على حد سواء في الحصول على أدق النتائج التشخيصية وخلال أقل وقت ممكن.

تعد الكفاءة العالية حجر الأساس الذي يقوم عليه هذا القسم، حيث يعمل فيه أكثر من 50 فني مختبرات ومختص في التحاليل الطبية وهم جميعاً مرخصون ومن ذوي الكفاءة والخبرة. ويندرج تحت هذا القسم مجموعة من الإختصاصات لضمان تنظيم وسهولة سير العمل، وتشمل هذه الإختصاصات علم الأمراض التشريحي (علم أمراض الأنسجة وعلم الخلايا) وقسم تحاليل الدم والمناعة الذي يقدم فحوصات الكيمياء السريرية التي تضم نظامًا واسعًاً من خدمات الاختبارات المعملية الروتينية والمتخصصة في فحوصات الدم ومصل الدم والبول وسوائل الجسم الأخرى للمرضى والميكروبيولوجي والفحص المجهري السريري و بنك الدم وعلم الأمراض الجزيئي وعلم الأمراض الجيني الجزيئي وتحاليل الموروثات الخلوية التشخيصية الباثولوجية الجزيئية الشكلية، يقدم كل تخصص مجموعة واسعة من الإختبارات التشخيصية التي تعد ضرورية لرعاية وعلاج المرضى بشكل عام .

ويقدم الإستشاريون في قسم علم الأمراض التشريحي (علم أمراض الأنسجة وعلم الخلايا) بمستشفى الملك حمد الجامعي خدمات الفحص والتشخيص الطبي لعينات الأنسجة والخلايا إلى جانب المعلومات التشريحية وتحاليل الخزع والخلايا النسيجية المناعية وغيرها. ويستخدم علم الخلايا في دراسة العينات الخاصة بجميع أنواع الأمراض بالإستعانة بالإختبارات والتحاليل الجزيئية لضمان أعلى مستوى من الدقة في نتائج التشخيص. و يتم مراجعة النتائج من قبل أطباء معتمدين من ذوي خبرة والكفاءة في ميدان علم الأمراض .

يتألف مختبر الدم من مجموعة من التخصصات الفرعية التي تشمل كل من أمراض الدم والكيمياء السريرية وعلم الأمصال ويقدم الفحوصات الدورية والخاصة التي يتم إجرائها باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات الآلية المتطورة. وتعتبر مختبرات مستشفى الملك حمد الجامعي الأولى في الشرق الأوسط من ناحية التطور التكنولوجي في الأنظمة الآلية والإلكترونية المستخدمة فيها حيث تمتاز هذه المختبرات بكونها منظمة آلياً بشكل كامل وموحد مع أنظمة متخصصة بالكيمياء الطبية وأمراض الدم والأمصال، مما أدى إلى ضمان دقة النتائج وسرعة الحصول عليها.

يتم إجراء فحوصات الأحياء المجهرية والفحص الطبي المجهري للعينات باستخدام أحدث المعدات التشخيصية التي تضمن لنا الحصول على نتائج سريعة ودقيقة وتحديد نوع البكتيريا والحساسية تجاه المضادات الحيوية. يتم إجراء فحص العينات المجهرية باستخدام أجهزة آلية و شبه آلية مما يمنع إحتمال حدوث الأخطاء نتائج ودقيقة وفق أعلى المعايير .

يقدم بنك الدم مجموعة متكاملة من الخدمات , منها إختيار وفحص متبرعي الدم و إجراءات سحب الدم و فصل مكوناته وإختبار التوافق و إعداد المركبات . كما يوفر القسم إختبار الحمض النووي DNA ولأول مرة في مملكة البحرين مما يضمن توفير أعلى درجة من الدقة في الكشف عن الأمراض المنتقلة بواسطة الدم وتوفير الدم الآمن في كل الأوقات والقضاء على الإلتهابات الواردة الحدوث بعد عمليات نقل الدم أو تقليل إحتمالية حدوثها لأدنى نسبة ممكنة.

تجرى التحاليل الخاصة بالباثولوجيا الجزيئية ضمن بيئة ذات شروط محددة يتم التحكم بها بواسطة أحدث وأدق أجهزة وآلات قياس الوقت المستغرق في تفاعل البلمرة التسلسلي، والتي نحصل من خلالها على نسبة عدد الفيروسات وأنماطها الجينية في الحمض الريبي أو الحمض النووي. كما يوفر القسم تحاليل دقيقة وخلال وقت قصير لايتجاوز ساعتين لكل من العنقوديات الذهبية المقاومة للمثسلين والسل وانفلونزا نوع A  ونوع B وانفلونزا H1N1 (إنفلونزا الخنازير) وغيرها، مما يساعد على تقديم العلاج المناسب بأسرع وقت للحالات الطارئة.

ويخضع القسم لأدق معايير ونظم ضمان الجودة العالمية والمحلية، إلى جانب المشاركة المعتمدة في ضمان الجودة الخارجية من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض CAP، وبرامج BIO RAD لضمان الجودة مما يوفر أعلى درجات الدقة والفاعلية في الأداء بموجب المواصفات العالمية.




   احجز
موعدك

خارطة الموقع

Location